CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الجمعة، 21 مايو، 2010

هلوسه على حوض الصحون



هكذا أنا!!
في كل مره أقف على حوض الصحون..
تستقبلني كومة من الاكواب والاطباق المكدسه,فلكل
قطعه منها حاله..فأما تسرد لي
خاطره وأما تقص علي ذكرى.
البعض منها حلو والبعض مـر.
وأليم.. وما أن التقط أول قطعه حتى يبدا توارد الافكار بيني وبينها.
فتاره أسرح بخيالي الى مجاهل الكون, وتاره اعدد فيه المهام التي تنتظرني.سيأتون غدآ
يجب علي ان ابادر بأعداد الحلوى وتلميع الاثاث
مهــلآ لما علي فعل ذلك. فهم لايحسنون ضيافتي على العكس..
أكرم عدوك كأنك تقتله..
لاتزال الحرب البارده بيني وبينهم كل ذلك بسببه فهو من يطلب منهم المجيء اسبوعيا.
كم أكرهه,لقد تغير كثيرا..ان هذا الكأس الذي اغسله هو أول كأس شربنا منه
عندما كنا عروسين..
لم انسى عندما قدم لي الماء مسرعا..فقد كان مهووسا بي ياخسارة تلك الأيام
هاأنا أزيل بقايا المكرونه من الطبق.
كالعاده لم يقل شي ولم يبديء رأيه في مذاقها..فرق بين الامس واليوم..
فقبل يضع سنوات بالكاد اطهو بيضه. وأما الان فأنا ربه منزل من الطراز الاول.
أزين الحلوى.. اعد الصلصات واطهو اشهى اللحوم والاطباق وايضا أجيد فن الكي
والتنظيف وتنسيق ألاثاث فقد بت أكثر تحكم وثقه..
ولكن فالمقايل خسرت بهجتي مرحي وجنوني.
فالسابق كنت ادن دن اثناء غسل الصحون وأحلم بمراقصه النجوم
واليوم تعصف بي الافكار المظلمه والمهام العسكريه حقآ مآساة..
لاتزال رغوة الكابتشينو عالقه بهذا الكوب فمنذ برهه قدمته له وعندما هممت بالجلوس
بادرني بترك المكان فورا كي يعيش حالة التوحد مع حاسوبه..
عديم الذوق ليتني سكبت القهوه عليه..دائما يطردني كلما اقتربت منه.
لايشعر ابدا بحبي له..
كم اود ان اغرس هذه السكين في قلبه فهي تذكرني بخيانته وغدره بي
او ربما رصاصة تفجر رأسه فهي أسرع..
سحقا أين العدل الم تشاركه تلك الحقيرة جريمته..لااستطيع أن اغفر له
سأسكب مادة حارقه عليهما حتى يذوبان تشوها..وأنا اتلذذ المنظر.
لازلت أتألم لا أستطيع أن انسى او اغفر تبا أن دموعي تسابق مياه الصنبور
لم احب احدا قبلك ولا بعدك مطلقا لم تنقصني الرومنسيه يوما..
بل لازلت ذات جمال وثقافه عاليه فلم أشاء ان هدر قطرة من قلبي الا لمن يستحقه..
وظننته هو أنت..
يكفي سأوقف هذه المهزله وهذه الدموع الآن سأمرر رأسي تحت المياه..كي تهدأ ثورتي
الآن سأواجهه يجب ان يعرف الحياة معه لاتطاق وبأني أريد حريتي للأبد للأبد
حبيبتي ماذا تفعلين..؟
آآآآآآآه !! لقد أفزعتني كيف تدخل هكذا الاتصدر صوتا..؟
ولكن لماذا أنت مبلله.؟
هل هناك خطب ما..؟
كلا فقد غسلت وجهــي كنت قد وضعت قناعا للتو..!
حسنا ياحلوتي أريد كوبا آخر من قهوتك الذيذه رجاء لاتتأخري
من أجل عينيك لن أتأخر..قلتها وأنا مبتسمه.. لم اوجهه يوما ولم ابوح له ابدا
فهكذاأنا !!!

0 التعليقات: